فيروس كورونا
ينتقل فيروس كورونا من إنسان إلى إنسان. وحسب ما هو معروف الآن فإن شخصا واحدا مصابا يمكن أن يُعدي شخصين آخرين في المتوسط، وكلما كانت درجة المرض عند الشخص المصاب أكبر، كلما زادت فُرص نشره للفيروس.

حتى الآن تم إدخال العديد من المصابين إلى المستشفيات بالفعل، كما أن أعدادا أخرى من المرضى يموتون. لذلك قامت الحكومة باتخاذ مجموعة من التدابير الوقائية بهدف مكافحة المرض ومنع انتشاره. تقيّد بهذه التدابير والتزم بها.

تجد في هذا الموقع الالكتروني معلومات مُستخلصة من مصادر رسمية مثل المؤسسة الوطنية للصحة العامة (RIVM) وكذلك منظمة الصحة العالمية والصليب الأحمر.

ماذا يمكنك القيام به لتجنب الإصابة؟

N

عند العطس والسعال استخدم الجانب الخلفي من مرفقك.

N

استخدم المحارم الورقية، وبعد الاستخدام احرص على التخلص منها بأمان.

N

لا تصافح ولا تعانق ولا تُقبّل أحدا.

N

ابق في منزلك قدر المستطاع

N

قم بعملك من المنزل قدر المستطاع

N

ابق في منزلك إذا ظهرت عليك أعراض الزكام، تجنب الالتقاء بالناس، اتصل بطبيب الأسرة إذا أحسست بتدهور حالتك الصحية.

N

تجنب استقبال الزوار في منزلك قدر المستطاع، لا يتعدون 3 أفراد!

N

تجنب وسائل النقل العمومية

N

لا تصافح ولا تعانق ولا تُقبّل أحدا.

ماذا تعني مسافة الأمان؟

مسافة الأمان، والمعروفة أيضا بالمسافة الاجتماعية أو التباعد الاجتماعي، تعني الإقلال من الاحتكاك بالآخرين أو أخذ مسافة آمنة بينك وبين الآخرين. وهكذا تصبح فرصة الإصابة بالعدوى أقل، وعلى سبيل المثال: العمل من المنزل، توزيع أوقات العمل عندما يستحيل العمل من المنزل والبقاء في المنزل عندما تحس بمشاكل في الجهاز التنفسي وتجنب الأماكن التي يجتمع فيها عدد كبير من الأشخاص، مثل مواقف السيارات والشواطئ.

كيف أعلم أنني مُصاب؟

غالبا ما يشتكي الأشخاص المصابون بفيروس كورونا المستجد من الحمى ويعانون من صعوبات في الجهاز التنفسي مثل السعال وأعراض الزكام والعطس أو ضيق التنفس. هذا الفيروس المستجد يختلف عن الفيروسات التاجية المعروفة التي تصيب الإنسان. هل ترغب في معرفة المزيد عن الأعراض التي تحدث عند الإصابة بفيروس كورونا؟ شاهد فيديو المؤسسة الوطنية للصحة العامة! ليس ضروريا أن تتصل بطبيب الأسرة في حالة ما إذا كنت تعاني من نزلة برد خفيفة: سيلان الأنف، عطس، التهاب في الحلق، سعال خفيف أو ارتفاع درجة حرارة جسمك إلى 38 درجة مئوية. ابق في المنزل، استرح تماما واحرص ألا تُعدي الآخرين. حافظ على مسافة الأمان 1.5 متر (مقدار طول ذراعين) عن الآخرين.
هل تشتد عليك أعراض المرض؟ هل لديك حُمى (درجة حرارة الجسم أعلى من 38 درجة) وتسعل أو لديك صعوبة في التنفس؟ عندها يتوجب عليك الاتصال بطبيب الأسرة أو مركز المداومة. في حالة اشتداد حالة المرض، اتصل حالا.
s
هل تشتد عليك أعراض المرض؟ هل لديك حُمى (درجة حرارة الجسم أعلى من 38 درجة) وتسعل أو لديك صعوبة في التنفس؟ عندها يتوجب عليك الاتصال بطبيب الأسرة أو مركز المداومة. في حالة اشتداد حالة المرض، اتصل حالا.

أسئلة شائعة

هل يمكن أن أصاب بفيروس كورونا إذا لمست أغراضا أو أشياء أخرى
من غير المحتمل أن تُصاب بالعدوى إذا لمست أغراضا أو مسكت أشياء أخرى بيديك، مثل البريد والطرود أو باقة من الزهور. ويصبح الاحتمال أقل إذا كنت تغسل يديك بانتظام. إذا كنت تعلم أن صاحب تلك الأغراض مريض، فيتوجب عليك غسل اليدين فورا.

انتبه! لقد أظهرت الأبحاث أن فيروس كورونا المستجد يمكن أن يبقى حيا لبضع الوقت على مختلف الأجسام. غير أن طرق العدوى الرئيسية هي الرذاذ الناتج عن العطس / السعال وينتقل عبر اليدين. ولذلك عليك التقيد والالتزام بتدابير النظافة التي تنطبق على الجميع. انظر أيضا الجواب رقم 1.

هل تقدم الكمامات حماية؟
النصيحة المتبعة في هولندا هي أن الكمامات مخصصة للعاملين في القطاع الصحي فقط، وكذلك الأشخاص الذين يعملون (ربما) مع مصابين. هذه الكمامات مفيدة فقط إذا تم استخدامها بشكل صحيح، بحيث ينبغي أن تكون جيدة ويتم تغييرها بانتظام. الكمامات (الورقية) البسيطة التي يستخدمها كثير من الناس لا تحمي مستخدميها ضد الفيروس. الاستخدام غير الصحيح للكمامات يعطي أمانا زائفا.
هل يُعتبر الأطفال من الفئة الحرجة وهل يُسمح لهم باللعب خارج البيت؟
إلى حدود الآن يشتكي الأطفال أقل من أعراض فيروس كورونا، ولذلك لا يعتبر الأطفال من الفئة المعرضة لخطر الإصابة به، وبالتالي فإن الأطفال لا يشكلون مصدرا رئيسيا لانتقال العدوى. يمكن للأطفال إذن اللعب مع أطفال آخرين إذا لم تكن لديهم أعراض مثل الحمى أو نزلة برد أو السعال، ولكن يستحسن ألا يكون ذلك في مجموعات ولكن مع عدد محدود فقط. وعلى سبيل المثال فإجراء مقابلة في كرة القدم مع مجموعة كبيرة ليست فكرة جيدة، ولكن التهديف نحو المرمى أو تبادل الكرات مع عدد قليل من الأطفال أمر مقبول. الألعاب التي تستوجب الاحتكاك الجسدي مع الآخر ليست فكرة جيدة، ولكن اللعب في ساحة مفتوحة مع عدد قليل من الأطفال أمر ممكن. ومن الأهمية بمكان أن يحاول الأطفال كذلك تفادي الاحتكاك الجسدي المكثف قدر الإمكان، وأن يغسلوا أيديهم قبل لمس أدوات اللعب.
هل يمكن لي التسوُّق؟
إذا لم تكن لديك أعراض مثل نزلة برد أو سيلان الأنف أو العطس أو التهاب الحلق أو السعال الخفيف أو ارتفاع درجة حرارة جسمك إلى 38 درجة مئوية، فيمكن لك القيام بالتسوق، مع الاحتفاظ بمسافة الأمان المحددة في 1.5 متر عن الآخرين، وبذلك تتضاءل فرص انتقال العدوى إليك من الآخرين. وإذا كانت لديك أعراض فعليك البقاء في المنزل، واطلب من شخص آخر أن يتسوق لك.
هل يمكن لي أن أقوم بزيارة والدايَ أو أفراد العائلة؟
إلى جانب أسرتك الخاصة، يُنصح بتحديد عدد من يقوم بزيارتك في المنزل في ثلاثة أفراد فقط. واحرص دائما أثناء الزيارات على الالتزام بمسافة الأمان المقدرة في 1.5 متر على الأقل من بعضكم البعض. وإذا ظهرت عليك أعراض مثل نزلة برد أو سعال أو التهاب الحلق أو الحمى، فيتوجب عليك البقاء في المنزل وألا تقبل أي زيارة.
من هم الأشخاص الذين يخضعون للفحص؟
يتم إجراء الفحص الطبي فقط عندما يرى طبيب الأسرة ضرورة ذلك. لن يقوم الطبيب بإخضاع كل مصاب محتمل بفيروس كورونا للفحص الطبي. الذين تظهر عليهم أعراض تشير إلى الإصابة بفيروس كورونا، مدعوون للبقاء في المنزل لمدة 24 ساعة على الأقل حتى تختفي تلك الأعراض. الطبيب (طبيب الأسرة) هو الذي سيقوم بتقدير ما إذا كان الشخص الذي ظهرت عليه الأعراض يتوجب إخضاعه للفحص الطبي أم لا. من حيث المبدأ، وحدهم الأشخاص الذين تدهورت حالتهم الصحية وفي حاجة لنقلهم إلى المستشفى، هم من يخضعون للفحص الطبي. يلتزم الطبيب (طبيب الأسرة) بإرشادات المؤسسة الوطنية للصحة العامة.

ماذا يتوجب علي القيام به إذا ظهرت علي أعراض الزكام؟

كم يتوجب علي الاستراحة في البيت

الأشخاص الذين يشتكون من صعوبات الجهاز التنفسي و / أو الحمى، يتوجب عليهم البقاء في المنزل، ولا يحق لهم الخروج إلا بعد 24 ساعة عندما تختفي الأعراض. وهذا يعني: لا حمى، لا زكام أنفي ولا سعال، والزم بيتك قدر الإمكان! التزم بالنصائح العامة المعمول بها الآن في هولندا حول المدرسة والعمل. اتصل دائما بطبيب الأسرة عبر الهاتف إذا كنت بحاجة إلى عناية طبية، في حالة ما إذا كنت تعاني من ارتفاع في درجة الحرارة أو صعوبة في التنفس.

ماهي الأعراض الخفيفة؟

تتمثل أعراض الزكام الخفيفة في: زكام الأنف، سيلان الأنف، العطس، التهاب الحلق والسعال الخفيف مع ارتفاع درجة حرارة الجسم إلى 38.0 درجة مئوية.

من هي المجموعات الحرجة؟

تتكون من الأشخاص الذين يبلغون من العمر 70 عاما أو أكثر والأشخاص الذين يعانون من أمراض (المرضى فعلا) والذين يتلقون حقنة التلقيح ضد الإنفلونزا. يتعلق الأمر بالبالغين (أكبر من 18 سنة) ويعانون من:

E

أمراض القلب المزمنة

E

مرض السكري

E

مرض الكِلى الحاد والذي يستدعي القيام بعملية تصفية الكلى أو زرعها

E

ضعف المناعة ضد الالتهابات

E

استخدام الأدوية لتقوية المناعة الذاتية ضد الأمراض

E

بعد عملية زرع عضو من أعضاء الجسم

E

اضطراب جهاز المناعة عند الولادة أو حدث في سن متقدم والذي يحتاج إلى علاج

E

العلاج الكيميائي / أو استخدام الأشعة لدى مرضى السرطان

E

المصاب بمرض فقدان المناعة ينبغي عليه الاستشارة مع الطبيب المختص.

يمكن لهؤلاء الأشخاص أن يخضعوا للفحص الطبي إذا كان ذلك مهما للعلاج الصحيح والتأكد مما إذا كانوا مصابين بـ"كوفيد 19" أم لا.

في أي مدى زمني يمكن الشفاء بعد الإصابة؟
هذا يعتمد على شدة الأعراض وحدتها. الأشخاص الذين يعانون من أعراض خفيفة يتعافون بشكل أسرع (بعد بضعة أيام)، أما الأشخاص الذين يدخلون المستشفى فعادة ما يستغرق شفاؤهم وقتا أطول (أحيانًا أسابيع).
متى يكون اللقاح ضد فيروس كورونا جاهزا؟
لا يمكن الجزم بوقت محدد. الأبحاث جارية على قدم وساق في مختبرات عدد من بلدان العالم، من أجل تطوير لقاح ضد فيروس كورونا المستجد. ومع ذلك سيستغرق الأمر وقتًا طويلاً قبل أن يصبح اللقاح جاهزا للاستخدام، ومن المؤكد ألا يكون متوفرا خلال الأشهر القادمة. وحينما يتم إيجاد لقاح يخضع بعد ذلك للاختبار لمعرفة ما إذا كانت له آثار جانبية.
هل يمكن لشخص تعافى من الفيروس أن يعدي أحدا مرة أخرى؟
لا. إذا شعرتَ بالتحسن ولم تكن لديك مشاكل صحية لمدة 24 ساعة، فأنت معافى ولم تعد حاملا للفيروس، وبالتالي لا يمكنك نقل العدوى للآخرين.
ماهي المدة الفاصلة بين حملك للفيروس وإصابتك بالمرض؟
فترة الحضانة هي الفترة الممتدة بين لحظة الإصابة بالعدوى وبين الإصابة بالمرض. بخصوص فيروس كورونا المستجد تتراوح فترة حضانة الفيروس ما بين 2 إلى 12 يوما. ويتم الالتزام بـ 14 يوما اختيارا للجانب الآمن.
مدة الحضانة تم حسابها باستخدام بيانات العديد من المرضى. في حالة ما إذا أبلغ شخص ما عن مدة حضانة أطول، فقد يتعلق الأمر باحتكاك غير ملحوظ حدث أثناء فترة الحضانة، وبذلك تبدو مدة حضانة الفيروس أطول.
هل يمكن أن يكون شخص ما حاملا لفيروس كورونا دون أن تظهر عليه الأعراض؟
تنتقل عدوى فيروس كورونا المستجد عن طريق السعال والعطس. ينتقل الفيروس في الهواء في شكل رذاذ (قطرات صغيرة). إذا تنفس أشخاص آخرون هذا الرذاذ أو أدخلوه بأيديهم مثلا إلى الفم أو الأنف أو العين، فيمكن أن يصابوا بالفيروس. كلما كان الشخص المصاب مريضا كلما زاد سعاله و / أو عطسه وبالتالي زاد انتشار الفيروس. لقد ثبت بالأدلة أن شخصا لا تظهر عليه الأعراض يمكن أن يكون معديا. ولكن ليس واضحا إلى أي مدى يساهم هؤلاء في الانتشار العام للفيروس. الأبحاث هي التي ستوضح هذا أكثر.
هل يمكن أن ينتقل فيروس كورونا أيضا عبر الهواء؟
يخرج الفيروس من الأنف أو الحلق أو الرئتين من خلال السعال والعطس. يتجول الفيروس في الهواء في شكل رذاذ لا يبقى معلقا في الهواء، ولكنه يسقط بسرعة. وكلما كانت إصابة الشخص قوية، كلما كان احتمال نشره للفيروس أكبر. لا يوجد دليل حتى الآن على أن الفيروس يمكن له أن يبقى في الهواء لفترات طويلة، وبالتالي انتشاره عبر تنفس الهواء.
هل يمكن لفيروس كورونا أن ينتشر عبر الطعام؟
من المرجح أن يكون هذا الفيروس قد انتقل من الحيوان إلى الإنسان في الصين حيث تتكدس أنواع من الحيوانات المختلفة في الأسواق وهي حية. الحالة التي تكون عليها هذه الأسواق تسهل انتقال الفيروسات من نوع حيواني إلى نوع آخر، ثم أيضا من الحيوان إلى الإنسان، وبعد ذلك انتشر الفيروس لاحقا بين الناس بسبب العدوى. وحول ما إذا كانت الحيوانات ما تزال تنقل العدوى في الصين، فإن الأبحاث ما تزال جارية، ومصدر الفيروس لم يتم تحديده حتى الآن. يمكن الافتراض أن الحيوانات في هولندا لا يمكن لها نقل العدوى إلى الإنسان، ولا حتى من خلال الطعام الذي يتم تناوله هنا. فيروسات كورونا تحتاج إلى الحيوان أو الإنسان للنمو و”للبقاء على قيد الحياة”، وهذا غير ممكن في الطعام.

الإعانة والدعم المالي في حالة الوفاة

توفر الحكومة المغربية دعم مالي للذين تعذّر عليهم دفن أفراد عائلتهم في وطنهم بسبب أزمة كورونا. الإعانة والدعم المالي مخصصة لعائلات المتوفّى الذين هم في وضعية صعبة بسبب أزمة كورونا. هذا الإجراء مخصص للذين ليس لديهم تأمين يغطّي تكاليف الدفن حسب المعايير التي حددتها الحكومة الهولندية للسماح بالدفن في مقبرة إسلامية.

للمزيد من المعلومات، اتصل بأرقام الهواتف التالية:

السفارة المغربية

القنصلية المغربية بأمستردام

القنصلية المغربية بروتردام

القنصلية المغربية بدينبوش

القنصلية المغربية بأوترخت

i

المؤسسة الوطنية للصحة العامة فيروس كورونا:

وسائل التواصل الخاصة بالوقاية وأسئلة المواطنين

خط SMN الخاص بفيروس كورونا مفتوح من الساعة 13.00 إلى الساعة 16.00. رقم الخط هو:

 

030-3050100